موظفو المنظمات الإغاثية يغادرون اليمن بعد تصاعد القتال في الحديدة

موظفو المنظمات الإغاثية يغادرون اليمن بعد تصاعد القتال في الحديدة
تابعوا YEMEALGHAD علىRT

اليمن الغد/ خاص

كشف مصادر خاصة لموقع اليمن الغد عن حقيقة مغادرة المنظمات الإغاثية بعد تصاعد القتال في محافظة الحديدة.
وقال مسؤول ملاحي في ميناء الحديدة (لليمن الغد): ان موظفو المنظمات الإغاثية سيغادرون اليمن بعد تصاعد القتال في محافظة الحديدة بسبب معركة الساحل.
وأضاف:ان باخرة تابعة لمنظمة الهجرة الدولية​ ستغادر اليوم السبت، ميناء الحديدة وعلى متنها كافة العاملين في المنظمات الدولية وعائلاتهم إلى إحدى الدول المجاورة، جراء احتدام المعارك بين قوات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي و​الحوثيين​ في المحافظة الساحلية، مشيراً إلى أنه سيتم اجلاء باخرة تابعة للأمم المتحدة، الساعات المقبلة، عدداً من موظفي المنظمات الدولية والإغاثية من محافظة الحديدة غرب ​اليمن​.
وتجلي باخرة تابعة للأمم المتحدة في الساعات المقبلة عدداً من موظفي المنظمات الدولية والإغاثية من محافظة الحديدة غرب اليمن.
ويأتي ذلك بعد تصاعد القتال بين القوات الحكومية ومسلحي جماعة أنصار الله في محافظة الحديدة، خلال الأيام الماضية بالتزامن مع تقدم الجيش اليمني باتجاه مطار الحديدة الدولي في ضواحي المدينة”.
يشار إلى أن الجيش اليمني المدعوم من التحالف صعد عملياته ضد مسلحي الحوثي في محافظة الحديدة الساحلية غرب اليمن، حيث تسعى القوات الحكومية إلى السيطرة على ميناء الحديدة، خاصة بعد استعادتها مديريتي الخوخة وحيس من قبضة مقاتلي أنصار الله، واستعادة غالبية مديرية التحيتا ثالث مديريات الحديدة، وسط مقاومة عنيفة من مسلحي الحوثي.

وتقود السعودية تحالفا عسكريا ينفذ منذ 26 آذار/مارس 2015 عمليات برية وجوية وبحرية ضد معاقل جماعة أنصار الله “الحوثيين” في اليمن، دعما لقوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

5 مشاهدة
إنظم معنا للفوز