?>

هاجر العثمانيون إلى آسيا الصغرى فرارًا من الغزو المغولي بقيادة أميرهم من هو سليمان شاه

احمد سالمتعديل 18 أكتوبر 202290 مشاهدةآخر تحديث :
هاجر العثمانيون إلى آسيا الصغرى فرارًا من الغزو المغولي بقيادة أميرهم من هو سليمان شاه

هاجرَ العثمانيونَ إلى آسْيا الصُغرى فرارًا منَ الغزوِ المغوليِّ بقيادةِ أميرهمْ سليمان شاه والد أرطغرل، وكان ذلك في القرن الثالث عشر ميلاديًا، وقد كانت هجرتهُ من تركستانِ إلى الغربِ، ولا بأس في هذا لمقامِ من ذكرِ نبذةٍ يسيرةٍ عنه، وفيما يأتي ذلك:

نبذة يسيرة عن سليمان شاه

بعد أن تمَّ بيانُ الإجابة على سؤال هاجرَ العثمانيونَ إلى آسيا الصُغرى فرارًا من الغزوِّ المغوليِّ بقيادةِ أميرِهم، فلا بأس في هذا المقامِ من ذكرِ بعض المعلوماتِ اليسيرةِ عن سليمان شاه، وفيما يأتي ذلك:[2]

  • وُلد سليمان شاه في القرن الثاني عشر ميلاديًا، لكن المصادر لم تذكر وقتًا محددًا لميلاده.
  • كان سليمان شاه زعيمًا لقبيلة قايي من أتراك الأوغوز.
  • كان لسليما شاه أربعةُ أبناءٍ، وهم:
    • سونغور تكين.
    • غوندوغدو.
    • أرطغرل باي.
    • دوندار باي.
  • تُوفي سليمان شاه عام ألفٌ ومئتان وستة وثلاثون.

كيف تُوفي سليمان شاه

ذكر أهل السيرِ والتاريخِ عدةُ رواياتٍ لمقتلِ سليمانَ شاه، وإحدى هذه الرواياتِ تتلخصُ في أنَّ المغولَ قاموا بغزوِ قبيلته بغتةً ومن غير سابق إنذارٍ، فلقي سليمانَ شاه حتفه آنذاك، وقد غرق في نهر الفراتِ، أثناء محاولة الهرب منهم والعبورَ من خلالِ نهرِ الفراتِ، وتذكر الروايات بأنَّه دُفن في قرب قلعةِ جعبر في بلدةِ سوريا.[3]

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان هاجر العثمانيون إلى آسيا الصغرى فرارًا من الغزو المغولي بقيادة أميرهم ، وفيه تمَّ بيان أنَّ اسمه سليمان شاه، ثمَّ تمَّ ذكر نبذةٍ يسيرةٍ عنه، وفي ختام هذا المقال تمَّ ذكر طريقةِ وفاته.

 

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة