?> من هو خالد شايع وسبب الحملة ضده بعد اعلان حملة افتحوا الطريق

من هو خالد شايع ناشط إجتماعي يمني حملة شرسة يتعرض لها

بسبب منشوراته

فريق التحرير19 فبراير 2024201 views مشاهدةآخر تحديث :
من هو خالد شايع ناشط إجتماعي يمني حملة شرسة يتعرض لها
فريق التحرير - اليمن الغد - الإثنين 19 فبراير 2024

خالد شايع ناشط إجتماعي يمني شاب كسب شهرة واسعة عبر منصات التواصل الإجتماعي فيس بوك وذلك من خلال مشاركاته الفاعله حول القضايا التي تهتم بالمغترب اليمني.

من هو خالد شايع

ويعتبر خالد شايع من مواليد الثمانينات وهو من محافظة المحويت اليمنية ويعيش في العاصمة اليمنية صنعاء, وشارك في بداياته في إحدى المسلسلات اليمنية قبل ان يغادر اليمن باحثاَ على لقمة العيش.

يعمل حالياً في المملكة العربية السعودية ويمارس ايضاً ناشطه عبر منصات التواصل الإجتماعي فيس بوك بشكل كبير, ويتفاعل مع الكثير من القضايا التي تهم المغترب اليمني.

من هو خالد شايع ناشط إجتماعي يمني حملة شرسة يتعرض لها
من هو خالد شايع ناشط إجتماعي يمني حملة شرسة يتعرض لها 2

تعرضه لحملة شرسة

تعرض خلال الأونة الأخيرة إلى حملة شرسة بسبب منشوراته الأخيرة التي تنصب لمصلحة المغترب اليمني, وتحت مسمى حملة افتحوا الطريق الذي بادر بها ودعى إلى اطلاقها من قبل المشاهير والفنانين والنشطاء.

وبدأت الحملة في النجاح إلى ان ظهرت حملة بطاطس زينه التي شارك فيها اغلب المشاهير في اليمن والفنانين, وجاءت تلك الحملة تزامناً مع حملة إفتحوا الطريق الذي دعى عليها الناشط خالد شايع.

وهو الأمر الذي جعله يتحدث حول سبب اطلاقها في هذا الوقت في التحديد معاتباً على زملاءه واصدقاءه من المشاهير في عدم صب الإهتمام في موضوع فتح الطريق والذي يعتبر الاهم.

ردود الافعال ضد خالد شايع

إنهالت بعض المنشورات من قبل النشطاء وكذلك الردود من بعض النشطاء والفنانين والإعلاميين بالسخرية وكذلك العتاب ضد خالد شايع بسبب منشوره حول عتابه على الزملاء.

وكانت الردود من قبل النشطاء هم المشاركين في اعلان بطاطس زينة وهو الأمر الذي يراها البعض بأنه عبارة عن محاولة التبرير فقط.

من جهة أخرى جميع النشطاء شاركوا في الحملة افتحوا الطريق, إلا ان حملة الإعلان للـ زينة كانت من قبل الشركة المنتجة وفريق التسويق الذي قام بإطلاق الحملة في ذلك الوقت, بالرغم من ان التصوير كان قبل مايقارب الشهر.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.