?> الفرق بين دوخة الحمل ودوخة الدورة

الفرق بين دوخة الحمل ودوخة الدورة

تقي28 ديسمبر 202173 مشاهدةآخر تحديث :
الفرق بين دوخة الحمل ودوخة الدورة
الفرق بين دوخة الحمل ودوخة الدورة

تتسأل العديد من النساء عن ما هو الفرق بين دوخة الحمل ودوخة الدورة، حيث تعاني أغلبهن بالدوخة الشديدة وتظن إنها ناتجة عن حدوث حمل، ويصبح في النهاية هذه الدوخة خاصة بنزول الدورة في هذه الفترة، ولذلك سوف نسرد إليكم أهم الفروقات التي تميز بين دوخة الدورة ودوخة الحمل، والتي يلزم على كل سيدة أن تكون على علم بهذه الفروق، حتى لا يحدث اختلاط في الأمر.

الفرق بين دوخة الحمل ودوخة الدورة

إذا شعرتِ بالدوخة أو الدوار المستمر، عليكِ أن تقارنيها بدوخة الحمل أو دوخة الدورة، وإليكِ بعض الأعراض التي تدل تصاحب هذه الدوخة في حالة حدوث حمل، وتتلخص هذه الأعراض في التالي:

  • قد تشعر المرأة إنها غير قادرة على التوازن بجسمها، والدوار يمكن أن يستمر معها لمدة ساعات أو أيام.
  • تشعر بالدوخة وكأنها تسبح في مكان واسع.
  • يمكن أن يحدث معها نوبات من الإغماء وتصاحب معها قيء مستمر.
  • تشوش شديد في العين وعدم الرؤية أو المشاهدة بشكل واضح.
  • قد يصاحب هذه الدوخة، ألم شديد في الرأس وأيضا العنق.
  • عدم القدرة على السمع بشكل طبيعي.
  • تنميل الأطراق وألم شديد في القفص الصدري.
  • إذا كنتِ تعانين من هذه الأعراض المصاحبة بالدوخة، فهذا يعتبر دوخة الحمل، وإذا لن تعانين من أي عرض من هذا فيعتبر هذه الدوخة دوخة دورة شهرية طبيعية.

أسباب دوخة الحامل

إليكِ بعض الأسباب التي ينتج عنها، دوخة شديد في حالة حدوث الحمل، وتتلخص الأسباب في الآتي:

تمدد الأوعية الدموية

  • أثناء فترة الحمل يقوم الجسم بفرز العديد من الهرمونات، ومن ضمن هذه الهرمونات التي تفرز هو هرمون ريلاكسين، ويساعد هذا الهرمون بتدفق الدم بصورة واضحة للجنين، وبالتالي يقوم بعمل تمدد شديد في الأوعية الدموية.
  • مما ينتج دوخة شديدة في رأس الأم، ويمكن أن تشعر به عندما تقوم ببذل مجهود أو عندما تقف بشكل مفاجئ.

الإغماء الوعائي المبهم

  • يحدث هذا العرض نتيجة انخفاض الدم في جسم الأم بشكل المفاجئ.
  • وقد تصاب به أكثر السيدات التي تعاني من القلق المستمر أو التوتر، أو البذل في المجهود خلال فترات الحمل.

الجوع

  • عادة تصاب الأم بدوخة مستمرة ويكون الناتج عن هذه الدوخة هو قلة التغذية، أو الشعور بالجوع الشديد ويحدث هذا العرض أثناء الحمل في الشهر الثالث أو في أخر الشهر الثاني.
  • ولذلك يتطلب على المرأة أن تزيد من السعرات الحرارية اليومية الخاصة بها، حتى تعطي لجسمها طاقة أكثر وللجنين أيضا.
  • حيث زيادة نمو الجنين بشكل طبيعي، يسبب جوع مستمر للأم، والجوع هذا يؤدي إلى انخفاض في سكر الدم وهذا ما ينتج عنه في النهاية الشعور بالدوخة.

غثيان الصباح

  • غثيان الصباح عرض من ضمن الأعراض التي تسبب دوخة، وليس للمرأة الحامل فقط بل للعديد من السيدات.
  • ولكن الأكثر عرضه له هم السيدات الحوامل وقد يصاحبها في الشهر الأول والثاني، مما يزيد معه الشعور بالقيء أيضا.

مقاومة الأنسولين

  • عادة يقوم الأنسولين الطبيعي في الجسم بهضم الجلوكوز، ثم يقوم بتحويله إلى طاقة.
  • وفي حالات الحمل يصعب أن يقوم الأنسولين بوظائفه الطبيعية، لذلك تشعر المرأة بالدوخة بشكل مستمر.

المجهود الزائد

  • المجهود الزيادة على المرأة الحامل من أكثر الأسباب الشائعة التي تتعبها، والتي تجعلها في حالة خمول ودوخة مستمر.
  • وبشكل طبيعي عندما ينمو الجنين داخل الرحم، فيزداد حجمة فبالتالي يقوم بالضغط على جميع الأعضاء داخل البطن، بالأخص الرئتين، فبالتالي عندما تقوم المرأة بعمل أي مجهود ولو صغير، يصعب عليها التنفس وتشعر بالدوار.

مشاكل صحية أخرى أثناء فترة الحمل

توجد بعض المشاكل الصحية الأخرى، التي تسبب الدوخة في الأساس، ولن ينتج عن هذا أي مشاكل في الحمل، حيث تتلخص هذه الأعراض والمشاكل في الآتي:

  • الإصابة بفقر في الدم.
  • عندما تعاني المرأة من ارتفاع في ضغط الدم.
  • في حالة الإصابة بأي عدوى فطرية أو فيروسية، فتسبب هذه الدوخة لها.

طرق تجنب الدوخة أثناء الحمل

إليكِ أفضل الطرق التي من خلالها، لن تشعرين بأي دوخة على الإطلاق، وبالأخص أثناء فترة الحمل، وهذه الطرق تتلخص في التالي:

  • عدم الوقوف لمدة فترات طويلة، فيجب أن تستريحي قليلا كل 20 دقيقة على الأقل.
  • تناول جميع الأطعمة بشكل منتظم، ويفضل تناول الأطعمة الصحية.
  • تجنبي تمامًا الوقوف بشكل مفاجئ، لأن هذا يسبب دوار، بصفة عامة للشخص الطبيعي وليس الشخص الحامل فقط.
  • تجنبي الاستحمام بالماء الساخن، لأن في الأغلب يمكن أن يجلب لكِ التعب والرقد في الفراش.
  • عدم النوم على الظهر في أول أسبوع من الحمل.
  • ارتداء جميع الملابس الفضفاضة، حتى لا يحدث حبس في الدورة الدموية.

متى تذهبين للطبيب ؟

توجد بعض الأعراض التي عندها، يلزم أن تقومي بالذهاب إلى الطبيب ولن تنتظري أكثر من هذا، حتى لا يحث لكِ أي مشاكل أخرى ، وتعد هذه هي أبرز الأعراض كما موضح لكِ في التالي:

  • الدوخة المتكررة معك بشكل مستمر.
  • الإغماء أكثر من مره في الأسبوع الواحد.
  • الشعور بصداع حاد.
  • عدم الرؤية والمشاهدة بشكل طبيعي.
  • خفقان شديد في القلب.
  • تنميل الأطراف.

في النهاية قد تعرفنا على الفروقات والأعراض التي تميز بين كل من دوخة الدورة، والدوخة الناتجة عن حدوث حمل، بالإضافة إلى أسباب الدوخة الأخرى التي يمكن أن تصيب أي امرأة.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة